top of page
  • سياق

تشكيل -الفنّ القائم على اللغة: المنمنمات الحديثة في أعمال دعاء بوقس

سارت للفنون - فوز الجميل


الفنّ القائم على اللغة هو شكلٌ فريد من أشكال التعبير الفني الذي يدمج النص بوصفه جزءًا أساسيًا في العمل الفني. يوجد هذا النوع من الفن في مختلف الثقافات والمدارس الفنية عبر التاريخ كلوحات الخط العربي، والفن المفاهيمي، وفن الشارع، لكن لعل أهمها وأكثرها تميّزًا هو المنمنمات الإسلامية.

تُعدّ التصميمات المعقدة والضربات الدقيقة والتركيبات المتناسقة للخط العربي في كثير من هذه المنمنمات تمثيلًا مرئيًا للكلمة الإلهية، وتحمل رمزية ثقافية ودينية مهمة. وتتمتع المنمنمات


العربية تحديدًا بتاريخ غني يمتد لعدة قرون ومناطق في العالم الإسلامي. تسمى أحيانا بالرسم المصغر، المعروف أيضًا باسم «التصوير» أو «التذهيب»، وهو شكل تقليدي من الفن الإسلامي يتضمن رسمًا معقدًا وتفصيليًا على الأسطح الصغيرة، مثل المخطوطات، وأغلفة الكتب، والسيراميك، والمنسوجات.


يمكن إرجاع أصول المنمنمات العربية إلى الفترة الإسلامية المبكرة، حيث تم استخدامها في البداية لتزيين المخطوطات القرآنية والنصوص الدينية الأخرى. وقد تميزت هذه المنمنمات المبكرة بتصميماتها البسيطة والهندسية، وغالبًا ما كانت تتميز بزخارف مثل الأنماط الزهرية والأشكال الهندسية والخطوط. كما كان استخدام أوراق الذهب والألوان الزاهية، مثل الأزرق والأخضر والأحمر، بارزًا أيضًا في هذه المنمنمات المبكرة. ومع مرور الوقت، تطورت المنمنمات العربية وأصبحت شكلاً فنيًا أكثر تعقيدًا، حيث تضمنت تأثيراتٍ من التقاليد الفنية الأخرى، مثل الفارسية والتركية والهندية.


أصبح الرسم المصغّر (المنمنمات) شكلاً فنيًا بارزًا خلال العصر الذهبي الإسلامي (القرن ٨ - ١٤)، وعرف العديد من العلماء والفنانين المسلمين المشهورين بمساهماتهم في هذا المجال مثل الواسطي الذي اختط نسخة عام 1237م من مقامات الحريري وزيّنها بـ 100 منمنمة تعبر عن 50 مقامة (قصة).


خلال فترة العصور الوسطى، لم يقتصر استخدام المنمنمات العربية فقط على النصوص الدينية، ولكن استخدمت أيضًا في الشعر والتاريخ والأدب. بالإضافة إلى ذلك، صورت اللوحات المصغرة مشاهد مختلفة، بما في ذلك الحياة في البلاط السلطاني، ومشاهد الصيد، والمعارك، والروايات الأسطورية. وغالبًا ما كانت المنمنمات العربية مصحوبة بخط معقد، مما أثرى التكوين الفني العام.


استمرت المنمنمات العربية في الازدهار خلال العصر العثماني (القرنين ١٤- ٢٠)، حيث تم استخدامها في زخرفة المساجد والقصور والمباني الهامة الأخرى. واشتهرت المنمنمات العثمانية بتفاصيلها المعقدة وفرشاتها الدقيقة ولونها الغني، وغالبًا ما تتميز بزخارف نباتية معقدة وأرابيسك ومشاهد من الحياة اليومية.

يحيى بن محمود الواسطي، منمنمات مقامات الحريري ١٢٣٧م.


في العصر الحديث، ظلت المنمنمات الإسلامية شكلاً جوهريًا من أشكال الفن الإسلامي، حيث جمع الفنانون المعاصرون بين التقنيات التقليدية والتأثيرات الحديثة لإنشاء منمنمات حديثة فريدة ومبتكرة. واليوم، يتم تقدير المنمنمات العربية لبراعتها الحرفية والاهتمام بالتفاصيل والجاذبية الجمالية، وهي بمثابة شهادة على التراث الفني الغني للعالم العربي والإسلامي.


تعدّ الفنانة السعودية دعاء بوقس واحدة من الفنانين السعوديين المعاصرين الذين برعوا في فن المنمنمات وصنعوا منحوتات فنية تحوي خطوطًا عربية مميزة. حيث استطاعت بوقس أن تُوجد لمسات تحديثية في أعمالها الفنية. وتجمع لوحاتها، التي تُعد قصصًا مصورة، بين خطوط عربية تُستلهم من أدبياتٍ أو شعرياتٍ أو عبارات دينية، مما يجعلها تتميز بالتأثيرات والسمات التي تُميز المنمنمات.

عملين غير معنونة للفنانة دعاء بوقس، ٢٠٢١

تُظهر أعمال بوقس الفنية أسلوبًا جديدًا خاصًا بها، حيث تُبرز فيه الطابع العربي في الخطوط والزخارف ورسم حيوانات من البيئة وملامح وجوه الأشخاص وملابسهم العربية. وتهتم بعاملي اللون والإضاءة في أسلوبها الفني، والذي يتشابه في طابعه مع كبار فناني المنمنمات الإسلامية عبر التاريخ. يُمكن القول إن الفنانة دعاء بوقس تُمثل إضافة متميزة في عالم الفن السعودي المعاصر والفن العربي بشكل عام، حيث تُجسد في أعمالها الفنية تطورًا جديدًا وإبداعًا في استخدام الخطوط العربية والتأثيرات الثقافية العربية في فن المنمنمات. وتُعد أعمالها الفنية مزيجًا فريدًا من الأصالة والحداثة.

دعاء بوقس، فنانة ومصممة مستقلة من جدة، السعودية، تركِّز في أعمالها على الإخراج الفني والأنثروبولوجيا التصميمية. حاصلة على درجة البكالوريوس في الاتصال المرئي من جامعة دار الحكمة في جدة. عملت في العديد من الاستوديوهات البارزة في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة. تتجلى أعمالها في شكل نتيجة شعرية لاستكشاف الحزن والخسارة والهجرة والهويات الهجينة.

 

هيئة التحرير

رئيس التحرير

د. إبراهيم الفريح

مديرة التحرير

أ. سمر المزيد

أعضاء هيئة التحرير

د. إبراهيم المرحبي | د. رانية العرضاوي | د. سماهر الضامن | أ. د. علاء الغامدي

الهيئة الاستشارية

أ. د. سعد البازعي |  د. هيفاء الفيصل | د. حاتم الزهراني | د. أحمد العطوي 

تصميم ودعم تقني

أ. إبراهيم الثاني


للتواصل والمساهمة في النشرة

syaq@scl.sa






٣٨ مشاهدة

Comentarios


bottom of page