top of page
  • سياق

تشكيل: الفنّان فهد العمّار

سارة الراجحي - سارت للفنون

«سنَدي» - فهد العمار (٢٠٢١)

ضمن اللوحات الزرقاء للفنّان فهد العمار، تأتي هذه اللوحة التعبيرية محمّلة بتجربة كثيفة مرّ بها الفنّان، ملخّصها أن تكالبت عليه ظروف الحياة؛ حتى أقعدته منهكًا، لولا أن تداركته العائلة بالمساندة والدعم المدفوعان بالمحبة، والتي رمز لها هنا بالمرأة.

حضور اللّون الأزرق بتدرجاته أضفى على اللوحة غشاوة من حزن، وهنا نتذكّر لوحات المرحلة الزرقاء لبيكاسو، إلا أننا نلحظ أن العائلة السند قد امتزج بها اللون الزهري، وكأنها تحمل لنا عوالمًا ملونة ورحبة، مغايرة لعالمنا الذي أعيتنا فيه الأحزان والأوجاع، وظننّا أن الشجْو فيه لا ينفد.

كانت التجربة هي الأساس الذي صنع من هذا العمل إجلاءً وتعبيرًا عن فكرة «السند»، والتي تجسدت في الذاتي والموضوعي معًا؛ إذ عملت في الفنان وتحقّقت في العمل الفني. إن دأب الفنّان ألا يخبر الفكرة في كليّتها إلا عبر الانسكاب في قالب عملٍ فني، والأعمال هنا إنما تنشأ عنه نشأةً، أكثر مما يتكلّف أو يُحدِث، كما يرى كارل سولج، والفنّان في هذا لا يعبّر عن نفسه وأفكاره وحسب، بل عن تجارب وأفكار مشتركة بين البشر، وبهذا يكون فنّه متجاوزًا.


فهد عبدالله العمّار فنّان تشكيلي من مواليد الرياض، نائب مدير الجمعية السعودية للفنون التشكيلية (جسفت)- الرياض، وعضو الجمعية السعودية للثقافة و الفنون. وهو مدرب تصوير تشكيلي، ومهتم بتنمية المواهب. اقتنت أعماله جهات وشخصيات عدة، وشارك في الكثير من المعارض والفعاليات داخل المملكة، كالجمعية السعودية للفنون التشكيلية، والنادي التشكيلي، والملتقى التشكيلي، ومؤسسة مسك الخيرية، والجمعية السعودية للثقافة والفنون.



 

هيئة التحرير

رئيس التحرير

د. إبراهيم الفريح

مديرة التحرير

أ. سمر المزيد

أعضاء هيئة التحرير

د. إبراهيم المرحبي | د. رانية العرضاوي | د. سماهر الضامن | أ. علي المجنوني

الهيئة الاستشارية

أ. د. سعد البازعي |  د. هيفاء الفيصل | د. حاتم الزهراني | د. أحمد العطوي 

تصميم ودعم تقني

أ. إبراهيم الثاني


للتواصل والمساهمة في النشرة

syaq@scl.sa







٤٣ مشاهدة

أحدث منشورات

كلمة هيئة التحرير: الأدب العالمي

يأتي هذا العدد متزامنًا مع حدثين عالميين مهمين هما: ختام كأس العالم 2022، واليوم العالمي للغة العربية في يوم 18 ديسمبر، فأمّا الحدث الأول فقد أثبتت فيه البشرية بنجاح مدى قدرتها على التآلف الإنساني وال

تعليقات


bottom of page